الأطباء يؤكدون على إصرارهم على الإضراب

AddThis Social Bookmark Button

الناس انفو- نواكشوط نددت اللجنة المشتركة لمتابعة إضراب الأطباء "بالإجراء الغير قانوني الذي استهدف رئيس نقابة الأطباء الأخصائيين د.محمد ولد الداهية والمخالف للحماية القانونية التى يمنحها الإضراب الشرعي المستوفي الشروط الواردة في المادة 267 من مدونة الشغل الموريتاني..".

وقالت اللجنة في بيان أصدرته مساء اليوم السبت إنها ستبدء "في إجراءات استقالة جماعية لرؤساء الأقسام الإستشفائية بالمستشفى الوطني، و ذالك في غضون 15 يوما إذا لم يتم التراجع عن هذا القرار التعسفي الباطل...".

وأكدت اللجنة " أن مثل هذه القرارات التعسفية الغير قانونية لن تزيدهم إلا إصرارا وتشبثا بقضيتهم العادلة"،داعية " كافة الأطباء إلي رص الصفوف ووحدة الكلمة من أجل تحقيق المطالب المشروعة التي تهون في سبيلها كل التضحيات مهما كانت....".

 

وهذا نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

(وَأُخْرَىٰ تُحِبُّونَهَا ۖ نَصْرٌ مِّنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ) صدق الله العظيم

نقابة الأطباء العامين الموريتانيين

نقابة الأطباء الأخصائيين الموريتانيين

بيان

اجتمعت اللجنة المشتركة لمتابعة الإضراب اليوم السبت ٢ يونيو ٢٠١٨، بمقر نقابة الأطباء الأخصائيين، وتركزت المداخلات على مسار الإضراب حتى الآن ونجاحه المنقطع النظير ، و تم نقاش الخطوات التصعيدية الواجب اتخاذها إثر البدء فى إجراءات عقابية ضد بعض الأطباء المضربين ، و تقرر فى نهاية الإجتماع مايلي:

١-التنديد و بقوة بالإجراء الغير قانوني الذي استهدف رئيس نقابة الأطباء الأخصائيين د.محمد ولد الداهية والمخالف للحماية القانونية التى يمنحها الإضراب الشرعي المستوفي الشروط الواردة في المادة 267 من مدونة الشغل الموريتاني.

٢-البدء في إجراءات استقالة جماعية لرؤساء الأقسام الإستشفائية بالمستشفى الوطني، و ذالك في غضون 15 يوما إذا لم يتم التراجع عن هذا القرار التعسفي الباطل.

٣- تركيز الحالات الاستعجالية ، بدءا من فاتح يوليو ٢٠١٨ وذالك بحصرها في مستشفي واحد أسبوعيا وبشكل دوري بين المستشفيات .

٤- التخلي عن كافة عقود العمل التى تربط الأطباء المدنيين بالمستشفى العسكري و ذالك

بدءا من الاثنين القادم ٤/٠٦/٢٠١٨

٥- الشروع في إجراءات قانونية للطعن فى قرار تنحية رئيس نقابة الاخصائيين من رئاسة قسم الأمراض الباطنية في المستشفى الوطني، و كذا ضد كل العقوبات المحتملة أثناء الاضراب و تحريك دعوى قضائية لتطبيق قانون مدونة الشغل (المادة 192) المتعلق بمساواة الأجر لعاملين يقومان بنفس العمل .

٥-الدعوة لوقفة حاشدة يوم الثلاثاء ٥ يونيو ٢٠١٨، فى المستشفى الوطني عند الساعة العاشرة صباحا.

٦-البدء فى وضع لائحة لكافة المضربين على مستوى كل مؤسسة استشفائية وعلي عموم التراب الوطني.

فى الأخير نؤكد للجميع أن مثل هذه القرارات التعسفية الغير قانونية لن تزيدنا إلا إصرارا وتشبثا بقضيتنا العادلة لذالك ندعو كافة الأطباء إلي رص الصفوف ووحدة الكلمة من أجل تحقيق المطالب المشروعة التي تهون في سبيلها كل التضحيات مهما كانت...

سدد الله خطانا وخطاكم

ووفقنا وإياكم لمافيه الخير.

عاش أطباء موريتانيا.

اللجنة الإعلامية المشتركة

أضف تعليق

رمز الحماية
تحديث