حين تتكلم عن المشاكل الصحية للمواطن الضعيف

AddThis Social Bookmark Button

صورة ملف ‏عبد العزيز أظمين‏ الشخصي ، ‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏لقطة قريبة‏‏‏‏حين تتكلم في هذه الفترة عن المشاكل الصحية للمواطن الضعيف الذي لايمتلك من المال حتى ما يستأجر به سيارة أجرة لتوصله إلى المصحات الخاصة بتفرغ زينة فضلا عن العلاج بها... حين تتكلم عن أمراضه التي تتطور ومشاكله التي تتفاقم... حين تتكلم عن موته دون علاج بين كبرياء الأطباء ورعونة الحكومة... حين تتكلم عن العيادات الخاصة وأنها تُزوال أعمالها يوميا بشكل طبيعي على عادتها وأكثر على يد المضربين أنفسهم... حين تتكلم طبيب لبى نداء ضميره ورفضه لهذا الوضع اللّا أخلاقي (الإضراب عن المستشفيات الحكومية التي غالبا ما يرتادها الضعفاء والعمل بالمصحّات الخاصة من أجل إقتناء المال)...
حين تتكلم عن كل هذه المآسي فأنت بلا ضمير وحقير تافه تحاول إفشال "إضراب الكرامة" وتكتب ما تمليه عليك الوزارة وأسيادك من "مدراء الوزارات" كما يلقبون كل من أراد انتقاد الإضراب أو التحدث عنه بضعف أو فشل !
ليكن في علمكم سادتي الأطباء هناك أقلام حرة متمردة لا تُجامل تَتصنّع، لا تتكلف، لا تداهن، لا تدالس، لا تُرائي، لا تُصانع، لا تُراغي، لا تُساهل، لا تُهاود ، لا تُشتري ولا تُباع لا أحد يُملي عليها ما تكتب، تُحكم العقل والحكمة والضمير لا عداوة لها مع أحد أيا كان !
تحياتنا للجميع ونتمني لهم التوفيق

من صفحة ممرض دولة عبد العزيز أظمين على الفيس بوك

أضف تعليق

رمز الحماية
تحديث